مـشـاعـر ورديــه

مـشـاعـر ورديــه

♫♥ اسلاميات ♫♥ نقاشات♫♥ تحميل كتب ♫♥ اشعار ♫♥ برامج ♫♥ ترفيه ♫♥ ثقافه ♫♥ الاسره ♫♥ الطفوله ♫♥ عالم ادم ♫♥ عالم حواء ♫♥ دعم فنى ♫♥ كمبيوتر وانترنت ♫♥ موبايل ♫♥ نجوم ا لفن ♫♥ السيارات ♫♥ شئون البيئه ♫♥ عالم النبات ♫♥ عالم الحيوان ♫♥


Share


|| كـلـمـة آلآدآره ||

إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، عما قد يحدث من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق.. ... .......... جميع المواضيع والردود تعبرعن رأي كاتبها فقط ولا تعبر عن رأي ادارة مـشـاعــر ورديـــه علما اننا نحاول بأقصى وسعنا ان لا نتطرق الى المواضيع التي تمس الحكومات والشعوب والأديان بما يسيئ لهم







    فاطمة بنتُ أسد رضي الله عنها

    شاطر
    avatar
    مشاعر وردية



      :

    عدد المساهمات : 5127
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    انثى
    الـمـهـنـــه :
    الــهــوايـــه :
    الــمــزاج12
    الجنسية1
    رسالة mms



      :
    تاريخ التسجيل : 21/02/2011

    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع: Share
    شاركنا:

    اخر الموضوعات: <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

    123 فاطمة بنتُ أسد رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف مشاعر وردية في السبت سبتمبر 17 2011, 14:01


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    فاطمة
    بنتُ أسد

    والدة علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..





    هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي الهاشمية ، والدة علي بن أبي طالب .

    كانت من المهاجرات الأول وهي أول هاشمية ولدت هاشمياً قاله
    الزبير



    حظيت فاطمة بنت أسد بالكرامة في حياتها وبعد وفاتها ، فقد تولى رسول الله صلى الله عليه وسلم دفنها و دعا لها بالمغفرة

    ذكر الهيثمي في "مجمع الزوائد" عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي رضي الله عنهما

    دخل عليها رسول الله صلى الله عليه و سلم فجلس عند رأسها ، فقال : " رحمك الله يا أمي ، كنت أمي بعد أمي ، تجوعين و تشبعيني

    و تعرين و تكسيني ، و تمنعين نفسك طيباً و تطعميني ، تريدين بذلك وجه الله و الدار الآخرة " .


    ثم أمر أن تغسل ثلاثاً فلما بلغ الماء الذي فيه الكافور سكبه رسول الله صلى الله عليه و سلم بيده

    ثم خلع رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه فألبسها إياه و كفنها ببرد فوقه

    ثم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسامة بن زيد و أبا أيوب الأنصاري و عمر بن الخطاب و غلاماً أسود يحفرون ، فحفروا قبرها

    فلما بلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده و أخرج ترابه بيده ، فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضطجع فيه

    فقال : " الله الذي يحيي و يميت ، و هو حي لا يموت ، اغفر لأمي فاطمة بنت أسد و لقنها حجتها

    و وسِّع عليها مدخلها بحق نبيك و الأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين"

    و كبر عليها أربعاً ، و أدخلوها اللحد هو و العباس و أبو بكر الصديق رضي الله عنهم . "رواه الطبراني و الحاكم و ابن ابي خيثمة و ابن حبان



    حدثنا عبيد بن إسحاق الفطار قال : حدثنا القاسم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل قال ، حدثني أَبي عبدُ الله بن محمد - قال و لم يَدْعُه قط إِلاّ أَباه و هو جده - قال ، حدثنا جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : بينما نحن جلوسٌ مع رسول الله صلى الله عليه و سلم إِذ أَتى آتٍ فقال : يا رسول الله ، إِن أُمّ عليّ و جعفر و عقيل قد ماتت .

    فقال رسول الله صلى الله
    عليه و سلم : قوموا بنا إِلى أُمّي . فقمنا و كأَن على رؤوس مَنْ مَعه
    الطّيْر ، فلما انتهيا إِلى الباب نزع قميصَه فقال: إِذا غسلتموها
    فأَشعروها إِياه تحت أَكفانها .

    فلما خرجوا بها جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم مرة يحمل ، و مرة يتقدم و مرة يتأَخر حتى انتهينا إِلى القبر ، فَتَمَعَّك في اللحد ثم خرج فقال : أَدخلوها باسم الله ، و على اسم الله .

    فلما أَن دفنوها قام قائماً فقال : ( جزاك الله من أُمَّ وَ ربَيبَة خيراً ، فَنِعْمَ الربيبةُ كنتِ لي . قال : فقلنا له - أَو قيل له : يا رسول الله
    ، لقد صنعتَ شيئين ما رأَيناك صنعت مثلهما قط . قال : ما هو ؟ قلنا :
    بنزعك قميصك ، و تَمَعُّكك في الّلحد . قال : أَما قميصي فأَردت أَلا
    تمسَّها النار أَبداً إن شاء الله ، و أَما تمعُّكي في اللحد فأَردت أَن يوسّع الله عليها قبرها ) .





    و ذكر السمهودي في كتابه " وفاء الوفا "

    أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد دفن فاطمة بنت أسد بن هاشم بالروحاء في المدينة المنورة


    و كانت وفاتها في السنة 4 للهجرة و عمرها ما يقارب 60 سنة


    رحم الله فاطمة بنت أسد الصحابية الجليلة التي قامت مقام أم النبي حبًّا به و حنانًا عليه ، و هاجرت إلى المدينة حبًّا بالله و رسوله





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    SaMeR



      :

    عدد المساهمات : 3472
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    ذكر
    الـمـهـنـــه :
    الــهــوايـــه :
    الــمــزاج2
    الجنسية1
    رسالة mms









      :
    تاريخ التسجيل : 21/03/2011

    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع: Share
    شاركنا:

    اخر الموضوعات: <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

    123 رد: فاطمة بنتُ أسد رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف SaMeR في الخميس سبتمبر 22 2011, 15:09

    بارك الله فيك2





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    ḿỈṧڑ NốnỖ ღ«


      :
    عدد المساهمات : 1023
     القوانين القوانين : احترام قوانين المنتدى
    عارضة الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    انثى
    الـمـهـنـــه :
    الــهــوايـــه :
    الــمــزاج2
    الجنسية1
    رسالة mms






      :
    تاريخ التسجيل : 02/05/2011

    خدمات المنتدى
    مشاركة الموضوع: Share
    شاركنا:

    اخر الموضوعات: <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

    123 رد: فاطمة بنتُ أسد رضي الله عنها

    مُساهمة من طرف ḿỈṧڑ NốnỖ ღ« في الجمعة سبتمبر 23 2011, 14:46

    koko

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14 2018, 21:11